مرات تمر فترات نفقد فيها لمسة الابداع بالكتابة و ما عندك شيء يلهمك أو تكون في بداية مسيرتك و مو عارف كيف تحسن من مستواك. هنا راح تتعلم كيف تطور من مستواك في كتابة نصوص مشاهد و تخليك تكتب بشككل مستمر و وقتها تقدر تطلع كتابات رهيبة!


راح نبدأ في تمارين شخصية القصة, معرفتك في شخصية قصتك راح تفتح لك أبواب الابداع و تسهل عليك عملية الكتابة بدونها راح تضيع. لما تعرف شخصيتك و مين هي و هدفها راح تتوضح لك قصة حبة حبة.

هنا بعض الأسئلة اللي راح تسأل فيها شخصيات قصتك سواءً الرئيسة أو المجهولة لكن راح نبدأ بالرئيسة و حاول ما تركز على إنه يكون كل شيء مثالي التعديلات بتجي بعدين. 

الان تخيل معاي شخصيتك قصتك قدامك و أبدا أسالها:


  • لو كان بيتك يحترق وش أول ثلاث أشياء بتأخذها معاك وليه؟
  • وش وظيفتك؟
  • إذا كنت تقدر وظيفة ثانية وش بتختار و ليه؟
  • وش اللي خايف تخسره؟
  • وش ذكرى من طفولتك عالقة ببالك؟
  • هل في شيء تخفيه عن الكل؟ و ايش هو؟
  • وشو شيء تحبه بنفسك و شيء تكرهها فيها؟


هذي الأسئلة ممكن تساعدك في بداية فهمك للشخصية و تلهمك.


والحين تخيل معاي إنك أنت شخصيتك الرئيسية و أدخل عالمها و شوف العالم من منظورها كمل الجمل من منظور شخصيتك الرئيسية:

  • أخر فكرة تجي ببالي قبل انام هي....
  • أؤمن إنه هدفي في هذا العالم هو...
  • الشيء اللي يخليني سعيد هو...
  • أعظم إنجازاتي هو...
  • الشخص اللي يفهمني مهما صار هو...


الان هذي الأسئلة موجهة لك ككاتب:

  • ليه هالقصة بذات؟ وش اللي خلاك تكتب عنها هي بالذات؟
  • خايف تكتب عن شيء معين؟ و ليه؟
  • وش تبي تعبر عنه من خلال قصتك؟
  • ليه هالقصة لازم تصير مسلسل أو فيلم او بس تكون بكتاب أو فيلم قصير..ألخ؟ 
  • وش تحس شخصياتك تحتاج؟


و الحين خن نأخذ شخصيتك لحفلة..

هالتمرين حرفياً ممكن يوديك إلى أي موقف, دام الحين بديت تعرف شخصياتك أكثر خن نحطهم كلهم في غرفة وحده و نشوف يصير..

مين ينسجم مع الثاني؟ و مين ما يطيق الثاني؟ كيف بيتعاملون مع بعض؟؟

ممكن تخلي فيه محادثات و ممكن لا , مو شرط.

وش نوع المناسبة؟ و ليه كلهم تجمعوا؟


جرب التمرين و لا تخطط لنهاية له أو نتيجة من هالحفلة بس أستمتع و شوف كيف الوضع يصير و أيش ممكن تكتشف.


التمارين اللي ذكرناها فوق ممكن تشوفها بسيطه لكن ممكن أيضا تكون سبب في بداية قصة رهيبة. الان علمني ليه أخترت قصتك؟