أفضل ١٠ كتب "باللغة العربية" تفيدك في صناعة الأفلام

عام اخر تعديل:

أفضل ١٠ كتب "باللغة العربية" تفيدك في صناعة الأفلام:






إذا كنت مهتم بصناعة الأفلام، أو تريد التزود بالمصادر التي قد تفيدك بالمحتوى العربي إليك هذه القائمة: 



١ـ كتاب "Save the Cat" لكاتب السيناريو "Blake Snyder"

 ومتوفر بنسخة عربية " إنقاذ القطة" بترجمة غسان الخنيزي.


الكتاب هو خلاصة تجميع ورش العمل والمحاضرات و الأسئلة التي تخص كتابة السيناريو، وعرض نصائح وتكنيكات وتقنيات لحل مشاكل الكتابة، والفرق بين البنية والصيغة وكيف تحافظ على قصتك،










٢ـ كتاب النحت في الزمن " Sculpting in Time" للمخرج الروسي " أندرية تاركوفسكي" . 


قرر تاركوفسكي تأليف هذا الكتاب جزئيًا لشرح أو إعطاء نظرة ثاقبة لجمهوره الحائر حول طبيعة أفلامه. في مقدمة كتابه ، يستشهد بالعديد من الرسائل التي تلقاها على مر السنين ، سواء من التقييم أو الإحباط.  يبدو أن الرسائل ، بغض النظر عن طبيعتها ، تتفق على شيء واحد. هذا الكتاب ، كما يشرح تاركوفسكي ، هو رد على أسئلة الجمهور المستعد للحوار معه. [كما استشهدت تاركوفسكي بالناقد السينمائي "أولغا سوركوفا" كمصدر إلهام التجزئة وأن دار معها أثرت بشكل كبير على محتوى العمل.









٣ـ كتاب كيف تقرأ فيلماً "How to read a film" للناقد جيمس موناكو، ومتوفر بنسخه عربية ترجمة أحمد يوسف. 



يغطى الكتاب أكبر قدر من مجالات السينما والفيديو والإنترنت التى أصبحت فى الآونة الأخيرة فضاءً واسعًا ليس فقط لمشاهدة الأفلام، وإنما لعرضها عن طريق الهواة أيضًا.

الكتاب ينظر إلى السينما من زوايا عديدة فى علاقتها بالفنون الأخرى ومكانها ومكانتها بينها، والتقنيات الأساسية التى تعتمد عليها، وإمكانيات اللغة السينمائية فى التعبير والتجسيد وخلق المعنى، ونظريات السينما الأساسية التى تراوحت ما بين شكلانية ارنهايم وواقعية كراكاور، ومجال الوسائط فى تطورها من عصر مطبعة جوتينبرج، ومرورًا بالفوتوغرافيا والاسطوانة والسينما وشريط التسجيل، وصولًا إلى التقنية الرقمية والكمبيوترية.





٤ـ كتاب صناعة الأفلام الوثائقية لباري هامب .


 

يشرح كيف أن صناعة الفيلم الوثائقي تبدو بغاية البساطة لكنها في الحقيقة ليست كذلك إطلاقاً ويعرف الفيلم الوثائقي بأنه عمل تواصلي يعتمد على الحقيقة التي تنتج سجالاً بصرياً.





 






٥ـ  كتاب الفيلم الوثائقي لعبد الرحمن صندقجي.


حرص الكاتب على أن يكون كتابًا سهلاً ممتنعاً ، فهو بسيط في لغته معانيه وتفاصيله ، وتطرق فيه لتاريخ الأفلام وتاريخ الأفلام الوثائقية وأنواعها وفرقها عن الأفلام الروائية. وبعدها تطرق لعقلية صانع الفيلم الوثائقي ومهمته وصفاته وأخلاقياته وشغفه. 











٦ـ كتاب الصورة السينمائية لسعيد شيمي. 




يقدم الكاتب سياحة ممتعة ومثيرة عن تاريخ الصورة أو الأطياف التى تتحرك فوق الشاشة البيضاء، ورغم أنه يسجل فى الكتاب إعجابا مستحقا لإنجاز الصورة المطبوعة على أفلام السيلولويد التقليدية، التى اختطفت بالأعمال الفنية الكبرى لأشهر المخرجين والمصورين والممثلين فى زمن الأبيض والأسود والألوان، إلا أنه يؤكد على أن العصر القادم هو زمن الصورة الرقمية ،عصر البيكسلات وهى الشرائح الإكترونية الصغيرة التى تمسك بالصورة، والتى تكاثر عددها لتعطى نفس الجودة تقريبا التى كان يمنحها الفيلم السينمائى التقليدى. 

من خلال التوقف عند القفزات المتتالية التى حققتها الصورة السينمائية، من خلال عدد كبير من الصور التوضيحية للأفلام والمعدات، نكتشف بطريقة غير مباشرة أن تطور الصورة لم يكن إلا ترجمة للقفزات العلمية المدهشة التى حققها الإنسان، ولكن الكتاب لايعرض هذه الانتقالات الكبرى لذاتها، ولايحتفى بالتكونولوجيا إلا باعتبارها أداة تسهل على فنانى السينما وخصوصا المخرجين والمصورين، تحقيق أحلامهم الفنية.






٧ـ كتاب المشهد والشخصيات لعلي بهلول. 




يتحدث فيه عن مفهوم السيناريو وأسس كتابة نصوص المحتوى البصري والسمعي، كما يقدم محاولة لخلق تقارب بين السيناريو بمفهومه العالمي والسيناريو في الأدبيات العربية.









 

٨ـ كتاب أساسيات الفريق السينمائي لفهمي فرحات .



بدأت دراسـة وصناعـة الأفـلام في بدايـة الألفيـة في الولايات المتحـدة، حيـث لصناعـة السـينما تاريـخ وأسس واضحة ومعتمـدة بين الأكاديميين والمهنيين.











٩ـ كتاب فن الرسم والحبكة السينمائية ليندا كاوغيل.


 


توضح الكاتبة في هذا الكتاب أن كتاب السيناريو الناجحين يستخدمون ردود الفعل العاطفية على الصراع للتعريف بحقيقة الشخصيات لا سيما أن إعداد الصراع أو كما أسمتها المتاريس التي تعوق طريق البطل مهمة ضرورية وعلى الدرجة نفسها من الأهمية توضيح رد فعل البطل تجاه هذه المتاريس. تقول الكاتبة : تطور الصراع وعواقبه يقومان بوظيفة تعريف الشخصيات والمواضيع بالإضافة إلى الحفاظ على اهتمام الجمهور ولا يتحقق ذلك دون تحقيق توتر درامي مع التأكيد على أن يرى الصراع ليس كمجرد عقبات بل أيضا على أنه أحداث تغير حياة الشخصيات الرئيسية.






١٠ـ كتاب البطل ذو الألف وجه لجوزيف كامبل . 




عندما وضع عالم الأساطير جوزف كامبل كتاب "البطل ذو الألف وجه" عام 1959، فإنه على الأرجح لم يكن ليتخيل أن كتابه ذاك مع مرور الوقت سيصبح بمنزلة المرجع لكُتّاب هوليوود. فقد استخدمه سيناريستات الأفلام مرارا وتكرارا في تطوير حبكاتهم، من أفلام الخيال العلمي مثل "حرب النجوم" وحتى أفلام ديزني للرسوم المتحركة مثل "علاء الدين" و"الأسد الملك" و"الجميلة والوحش".










قائمة بـ ( كتب تتحدث عن السينما)




تاريخ السينما ليس جديد علينا في المملكة العربية السعودية، رغم التوقف الذي مرت به السينماء السعودية 


إن كنت من عشاق السينماء هذه القائمة لك:




١ـ موسوعة تاريخ السينما في العالم " السينما الناطقة"

 





٢ـ موسوعة السينما " شيرمر"  










٣ـ تاريخ السينما في العالم - جورج سادول. 







٤ـ فنون السينما - ترجمة عبد القادر تلمساني











٥ـ فهم السينما- السينما والأدب . لودي جانيتي.



 







٦ـ عين الكاميرا " مقالات في تاريخ السينما ونقدها وجماليتها - وليم روتمان.

 








٧ـ مأزق البطل الوحيد " سينما أوليفر ستون" - نورمان كيجان.